|

العلوم والمعارف والتقنية.
العلوم والمعارف والتقنية

آخر الأخبار

العلوم والمعارف والتقنية
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts
اٌرحب بكم أنا أحمد دحان في مدونة العلوم والمعارف والتقنية التي اتمنى ان تجدوا فيها كل ما تبحثون عنه من مراجع او دروس ومحاضرات ومعلومات في شتى العلوم المالية والمصرفية والتجارية وعلوم التسيير وانتهز هذه الفرصة لأقدم لكم هـديـة متواضعة اتمنى ان تقبلوها ، هذه الهدية هي ثمرة سنوات من التحصيل العلمي وحصيلة سنوات من الخبرة العملية بلورت كل ذلك في تطبيق محاسبي تم فيه تلخيص اهم الاسئلة الخاصة باختبارات زمالة المحاسبين مع اجاباتها ،، تتمثل هديتكم في تطبيق محاسبي يعمل على انظمة اندرويد و انظمة ايفون ios ،، حيث يمكنكم تحميل التطبيق من خلال الضغط على روابط التحميل المشار اليها فيما يلي :-
لتحميل تطبيق اختبارات زمالة المحاسبين للتحميل على انظمة الاندرويد من هنا واجهزة ios من هنا
التطبيق يشتمل على اسئلة اختبارات المحاسبين القانونيين مع الاجابة ويشمل التطبيق ايضا على اسئلة العديد من الشهادات المحاسبية المهنية منها
socpa,cma,cia,ifrs,cfa,acca ,and more
للتحميل على ios من هنا ، للتحميل للاندرويد من هنا

المحاسبة والرقابة على التكاليف

1 المحاسبة والرقابة على تكلفة المستلزمات السلعية.
-2 المحاسبة والرقابة على تكلفة الأجور.
-1 المحاسبة والرقابة على عنصر المستلزمات السلعية:
يطلق اصطلاح المستلزمات السلعية على ما يلي:
-1 مواد الإنتاج: وتشمل كافة أنواع المواد التي تلزم أو تكون جزءا رئيسيا من المنتج النهائي،
وتنقسم هذه المواد إلى:
مواد خام: ومن أمثلتها ) خشب خام، قطن خام، خام البترول (. 
مواد نصف مصنعة: وهي التي أجريت عليها بعض العمليات الصناعية مثل )الدقيق، القطن 
المغزول، الفوسفات بعد إزالة الشوائب منه لصناعة الأسمدة(.
مواد جاهزة ومصنعة: وهي التي تشترى جاهزة من منشآت أخرى بهدف استخدامها في 
تركيب المنتج النهائي مثل ) المحركات في صناعة الطائرات(.
-2 مواد التشغيل: وهي عبارة عن الأنواع التي تستلزمها العملية الصناعية، ولكنها لا تدخل في
تكوين أو تركيب المنتجات النهائية مثل )الزيوت والشحوم والوقود(.
-3 مواد التعبئة والتغليف: وهي عبارة عن أنواع مواد اللف والحزم التي تلزم لتعبئة وتغليف
المنتج النهائي ليصبح قابلا للبيع في شكله التجاري.
-4 الأدوات الكتابية والمكتبية: وهي عبارة عن جميع أنواع الأدوات الكتابية والمطبوعات
وغيرها من التي تستهلك بصفة أساسية في تنفيذ الأعمال الإدارية والكتابية .
دورة حيازة المواد
أولا: طلب الشراء:
تبدأ عملية الشراء بصدور طلب الشراء من إدارة المخازن ) الجهة الطالبة( ويوجه هذا الطلب
إلى إدارة المشتريات ويحرر أصل وصورتين، صورة للقسم الطالب والأصل لإدارة
المشتريات، وصورة يحتفظ بها، وأهم بياناته ) اسم الجهة الطالبة، تاريخ الطلب، رقم الطلب،
رقم الصنف، الكمية، المواصفات، توقيع القسم الطالب(
ثانيا: أمر الشراء :
بناء على طلب الشراء تصدر إدارة المشتريات أمر الشراء للمورد ليقوم بتوريد الكمية المطلوبة
من الأصناف المختلفة بالشروط المتفق عليها وفي الوقت المحدد، ويحرر أمر الشراء من أصل
وخمس صور، الأصل للمورد والصور ل ) المشتريات، القسم الطالب، الاستلام والفحص،
المخازن، الحسابات(، يتضمن أمر الشراء البيانات الآتية: رقم الأمر، التاريخ، اسم المورد
وعنوانه، أنواع ومواصفات المواد، الكميات المطلوبة، سعر الوحدة، شروط التسليم والدفع.
ملاحظة: الفرق بين أمر الشراء وطلب الشراء أن أمر الشراء يكون بالسعر والكمية أما طلب
الشراء فيكون
بالكمية فقط.
ثالثا: استلام وفحص المواد:
يبدأ المورد بتوريد البضاعة إلى مخازن الشركة عند وصول البضاعة إلى المخازن تقوم لجنة
بالاستلام والفحص ) العد، الوزن( لتتأكد من أن الكميات الواردة هي الكميات المسجلة لأمر
الشراء.
ويتم الفحص بحضور مندوب المشتريات، أمين المخزن، المندوب المالي، ومهندس الإنتاج في
حالة أن الصنف جديد، وإذا لم يكن جديد لا يحتاج لوجود مهندس.
ويوضح تقرير الاستلام والفحص المواد التالفة إن وجدت وتعاد إلى المورد مع توضيح أسباب
رفض هذه المواد، ويحرر هذا التقرير من أصل وثلاث صور، الأصل لإدارة المشتريات
والصور ل) المخازن، الحسابات، ، إدارة الاستلام والفحص(
رابعا: تخزين المواد :
تستلم المخازن المواد من قسم الاستلام والفحص وتقوم بتخزينها وتسجيلها في بطاقة
الصنف وتشتمل على البيانات الآتية: رقم الصنف، إسم الصنف، مواصفات الصنف، نقطة إعادة
الطلب، الكميات الواردة والمنصرفة ، كمية الرصيد بعد كل عملية وارد ومنصرف، تاريخ
حركة الوارد والمنصرف. ويمسك هذه البطاقة أمين المخزن ويسجل فيها حركة المواد ) واردة
ومنصرفة( بالكميات فقط .
أما بطاقة حساب الصنف التي تحتفظ بها إدارة التكاليف في دفتر أستاذ مساعد المخازن يسجل

بها حركة الصنف بالكمية والسعر معا .
-2 تسعير المستلزمات السلعية المنصرفة من المخازن وتحديد قيمة المخزون في نهاية الفترة:

توجد عدة طرق للتسعير منها:
1 السعر الفعلي.
-2 ما يرد أولا يصرف أولا.
-3 ما يرد أخيرا يصرف أولا.
-4 طريقة المتوسط المتحرك )المرجح(.
أولا: طريقة السعر الفعلي :
تستخدم هذه الطريقة في حالة إمكانية تمييز كل كمية من الكميات التي ترد إلى المخازن عن بعضها
البعض، أو في حالة شراء مستلزمات سلعية معينة خصيصا لأمر إنتاج معين أو عملية معينة. وهنا
يتم تسعير هذه الأصناف المنصرفة طبقا لتكلفتها الفعلية .
ثانيا: طريقة الوارد أولا يصرف أولا: )تلائم فترات انخفاض الأسعار(
- تقوم هذه الطريقة على أساس تسعير كل كمية منصرفة بسعر أقدم الرسالات ) الكميات( التي
وردت للمخازن حتى تنتهي الكمية ) دفتريا( ، ثم تسعر الكمية المنصرفة بعد ذلك بالسعر التالي
لسعر الكمية الأولى وهكذا.
- وفي حالة إرجاع جزء من المستلزمات السلعية التي سبق صرفها إلى المخازن مرة أخرى فإنها
تسعر بنفس السعر الذي صرفت به، وإذا كانت الكمية المرتجعة قد سبق صرفها بسعرين فإنها تسعر
بأحدث سعر سبق احتسابه في تلك الطلبية.
- المواد المرتدة للمورد تسعر على أساس نفس السعر الذي تم الشراء به، مع ملاحظة تطبيق سياسة
التسعير المتبعة في حالة عدم وجود سعر الشراء الأصلي ضمن الرصيد في تاريخ الإرجاع .
من مزايا هذه الطريقة: المواد الباقية في المخازن في نهاية الفترة تسعر على أساس أحدث الأسعار
مما يؤدي إلى إظهار المركز المالي للمشروع بصورة سليمة، حيث أن قيمة المخزون السلعي سوف
تكون ملائمة ) مساوية( لقيمتها السوقية. من عيوب هذه الطريقة: أن تكاليف الإنتاج سوف تكون
محددة ) مسعرة( بالأسعار القديمة وبالتالي لا تتماشى مع الأسعار السائدة في السوق .
ثالثا: طريقة الوارد أخيرا يصرف أولا: )تلائم فترات ارتفاع الأسعار(.
- طبقا لهذه الطريقة تسعر الوحدات المنصرفة من المخازن على أساس أحدث سعر للكميات
المشتراه ،وهذه الطريقة تعني أنه يتم تسعير المواد فقط حسب آخر سعر كمية واردة، وليس أن
صرف المواد يبدأ من آخر كمية وردت، لأن التخزين السليم يقتضي أن يبدأ بصرف المواد التي
وردت أولا.
أي أن تسعير المواد يكون حسب أحدث الأسعار الواردة ومتى ما انتهت الكمية ) دفتريا( يتم
الصرف من أسعار الكميات السابقة، وهكذا..
- عند إرجاع جزء من المواد التي سبق صرفها للإنتاج إلى المخازن فإنها تسعر بنفس السعر الذي
صرفت به، أما إذا سبق صرفها بسعرين فيتم تسعيرها على أساس أحدث الأسعار التي تم التسعير
على أساسها.
- المواد المرتدة للمورد تسعر على أساس نفس السعر الذي تم الشراء به، مع ملاحظة تطبيق
سياسة التسعير المتبعة في حالة عدم وجود سعر الشراء الأصلي ضمن الرصيد في تاريخ الإرجاع.
من مزايا هذه الطريقة: أن تكلفة الإنتاج سوف تتماشى ) تتلاءم( مع مستوى الأسعار السائدة في
السوق مما يؤدي إلى تحديد الأسعار على أساس سليم .
من عيوبها: أن المخزون الباقي في نهاية المدة من المستلزمات السلعية سوف يظهر بقيمة تختلف

عن أسعار السوق، وبالتالي لن يساعد على إظهار المركز المالي بشكل سليم.
رابعا: طريقة المتوسط المرجح ) المتحرع( :
تقوم هذه الطريقة على افتراض أن كل كمية تصرف من المخازن إنما تصرف بالتساوي من جميع
الرسالات )الكميات( التي وردت للمخازن وما زالت موجودة بها. على ذلك يتم التسعير بناء على
متوسط تكلفة شراء هذه الكميات جميعها .

ويتم استخراج متوسط التكلفة المتحرك ) المرجح( عقب كل عملية ورود لكميات جديدة.

زوارنا الكرام : رجاء خاص الاشتراك في قنواتنا المحاسبية من خلال علامات الاشتراك المبينة في السطور التالية او من خلال مربع القناة الظاهر في القائمة الجانبية مع جزيل شكري وامتناني العظيم لكم ،،، اشتراككم حافز لنا لتقديم الافضل وحتى يصلكم كل جديد
  
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*
لكم كل الود والتقدير من : احمد دحان

مع تحيات: احمد دحان

يمني الجنسية من مدينة صنعاء ومقيم في صنعاء ماستر محاسبة محاضر ومستشار مالي اهدف الى نشر العلوم المحاسبية والادارية والاقتصادية بكل الامكانيات والوسائل المتاحة لنبني جيلا محاسبيا وادارياً متمكن ومبدع يعمل بجد واخلاص ومهنية عالية على اسس علمية متينة بما يعود من ذلك بالنفع على امتنا العربية والاسلامية والنهوض بالاقتصاد والحد من البطالة .

جميع الحقوق محفوظة

العلوم والمعارف والتقنية.

2018