|

العلوم والمعارف والتقنية.
العلوم والمعارف والتقنية

آخر الأخبار

العلوم والمعارف والتقنية
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts
اٌرحب بكم أنا أحمد دحان في مدونة العلوم والمعارف والتقنية التي اتمنى ان تجدوا فيها كل ما تبحثون عنه من مراجع او دروس ومحاضرات ومعلومات في شتى العلوم المالية والمصرفية والتجارية وعلوم التسيير وانتهز هذه الفرصة لأقدم لكم هـديـة متواضعة اتمنى ان تقبلوها ، هذه الهدية هي ثمرة سنوات من التحصيل العلمي وحصيلة سنوات من الخبرة العملية بلورت كل ذلك في تطبيق محاسبي تم فيه تلخيص اهم الاسئلة الخاصة باختبارات زمالة المحاسبين مع اجاباتها ،، تتمثل هديتكم في تطبيق محاسبي يعمل على انظمة اندرويد و انظمة ايفون ios ،، حيث يمكنكم تحميل التطبيق من خلال الضغط على روابط التحميل المشار اليها فيما يلي :-
لتحميل تطبيق اختبارات زمالة المحاسبين للتحميل على انظمة الاندرويد من هنا واجهزة ios من هنا
التطبيق يشتمل على اسئلة اختبارات المحاسبين القانونيين مع الاجابة ويشمل التطبيق ايضا على اسئلة العديد من الشهادات المحاسبية المهنية منها
socpa,cma,cia,ifrs,cfa,acca ,and more
للتحميل على ios من هنا ، للتحميل للاندرويد من هنا

سوق المال السعودي ، النشأة - التطور الخصائص حجم التعاملات

المبحث الثاني: سوق المال السعودي
3-2 نشأة وتطور سوق المال السعودي:
تعود بدايات ظهور سوق المال السعودي إلى منتصف الثلاثينات عندما تم إنشاء أول شركة سعودية
345 (، تلى ، تطرح أسهمها للاكتتاب عام 4935 م وهي الشركة العربية للسيارات )الرحيلي 1111
ذلك صدور نظام الشركات في المملكة عام 4965 م والذي يعتبر نقطة الانطلاق لتأسيس الشركات
المساهمة وفقاً لأحكام محددة وقوانين سليمة وواضحة، ولم يكن عند صدور النظام سوى 47 شركة
.) مساهمة ) كمال 1111،94
بدأ الاهتمام بالاستثمار في السوق من قبل المستثمرين بعد حدوث الطفرة البترولية الأولى في
السبعينيات من القرن العشرين، وتمت سعودة البنوك التجارية في السعودية في أواسط السبعينيات
وفتح المجال للمواطنين للمساهمة في ملكيتها، وتوالى إنشاء شركات المساهمة مع التطورات
الاقتصادية في تلك الفترة حتى وصل إلى 18 شركة عام 4983 م، إلا أن السوق ظل يعمل بشكل
.) غير رسمي حتى أوائل الثمانينات من القرن الماضي )الرحيلي 1111 ،المزراقي 1117
ويمكن القول أن عملية التطوير الفعلي لسوق الأسهم السعودي ترجع إلى عام 4983 م عندما صدر
الأمر السامي رقم 4131 / 8 بحصر تداول الأسهم عن طريق البنوك المحلية وتشكيل لجنة وزارية
مكونة من وزير المالية والاقتصاد الوطني ووزير التجارة ومحافظ مؤسسة النقد العربي السعودي
وذلك للإشراف على تطوير السوق ورسم السياسات المتعلقة به ووضع الأنظمة والتعليمات
والضوابط المنظمة له والتي تكفل قيامه بدور أساسي وحيوي في الاقتصاد الوطني، وأوكلت اللجنة
الوزارية مهام مراقبة تطبيق التعليمات والقواعد الصادرة ووضع المقترحات والتوصيات المتعلقة
بتطوير السوق عنها للجنة إشراف مكونة من الوكلاء المختصين من الجهات الحكومية الثلاث
346 ( ، وبناء على ما جاء في القرار السامي بدأت البنوك تمارس مهامها بفتح ، )الرحيلي 1111
وحدات مركزية للتداول في مراكزها الرئيسية ووحدات فرعية في فروعها في مختلف مناطق
المملكة، وأسست بالاتفاق فيما بينها الشركة السعودية لتسجيل الأسهم ) SSRC ( في عام 4981 م
والتي ساهمت جميع البنوك في رأسمالها البالغ 44 مليون ريال بحيث تتولى إدارة سجلات
المساهمين وعمل التسويات اللازمة من نقل وتسجيل لملكية العمليات التي يتم تنفيذها يوميا
.)36 ، )المزراقي 1117
واعتباراً من النصف الثاني من عام 4991 م بدأ تطبيق النظام الآلي لمعلومات الأسهم السعودية
( ESIS (، حيث أصبحت عمليات تداول الأسهم وتسويتها وتحويل ونقل ملكيتها تتم بطريقة الكترونية
عن طريق ربط وحدات التداول المركزية المنتشرة في العديد من فروع البنوك السعودية في غالبية
مدن المملكة بالحاسب الآلي المركزي بمؤسسة النقد العربي السعودي، وبذلك أصبح سوق المال
السعودي أول سوق الكتروني في منطقة الشرق الأوسط، حيث وفر هذا النظام مرونة كبيرة في
تنفيذ الصفقات بسرعة وبساطة، وعرض شامل للمعلومات والأسعار على شاشات التداول، مما
ساهم في ارتفاع عدد الأسهم المتداولة وقيمتها بشكل كبير ولكن لا يزال تحويل ونقل الملكية
44 (، تلى ذلك عدة تحسينات على السوق من أهمها ، يستغرق يومين تقريباً ) الحصان 1111
إدراج سوق المال السعودي ضمن مؤشر الأسواق الناشئة الذي تشرف عليه مؤسسة التمويل الدولية
( IFC (، ونشر أسعار ومعلومات الأسهم السعودية من خلال ) ESIS WEB ( إلى المستثمرين عن
طريق البنوك المحلية، وتعديل وحدة التغير في السعر إلى أجزاء الريال، بالإضافة إلى تحديث بث
,)347 ، مؤشر أسعار الأسهم ليصبح آنياً )الرحيلي 1111
وفي 6 / 41 / 1114 م تم تطبيق نظام ) تداول ( الذي يعتبر نقلة نوعية جديدة في أنظمة التداول
الالكتروني، وهو امتداد لنظام تداول الأسهم الالكتروني ) ESIS ( ويتميز نظام تداول بتوفير
معلومات السوق والشركات عبر موقع تداول على شبكة الانترنت، والربط المباشر لأنظمة البنوك
مما أتاح لها تقديم خدمات حديثة مثل إجراء عمليات التداول الكترونياً وإضافة أنواع أوامر جديدة
مشابهة للأسواق العالمية، وأهم ما يمتاز به النظام هو سرعة وسهولة نقل الملكية التي تتم بطريقة
الكترونية والتسويات التي تتم في نفس اليوم، وقد انعكس هذا بدوره على نشاط سوق الأسهم
.) السعودي ) الميهي 1116 ، المزراقي 1117

وبموجب ) نظام السوق المالية ( الصادر بالمرسوم الملكي رقم )م / 31 ( بتاريخ 34 / 7 / 1113 م
تأسست هيئة السوق المالية، وهي هيئة حكومية ذات استقلال مالي وإداري وترتبط مباشرة برئيس
مجلس الوزراء، وتتولى الهيئة الإشراف على تنظيم وتطوير السوق المالية، وإصدار اللوائح
والقواعد والتعليمات اللازمة لتطبيق أحكام نظام السوق المالية بهدف توفير المناخ المناسب
للاستثمار في سوق الأسهم وزيادة الثقة به والتأكد من الإفصاح الملائم والشفافية للشركات المساهمة
المدرجة في السوق، وحماية المستثمرين والمتعاملين بالأوراق المالية من الأعمال غير المشروعة
في السوق، وقد نص نظام السوق المالية على إنشاء السوق المالية السعودية كشركة مساهمة وهي
الجهة الوحيدة المصرح لها بمزاولة العمل في تداول الأوراق المالية في المملكة، ويعد نظام السوق
- المالية نقلة نوعية مهمة في السوق المالية السعودية )التقرير الأول لهيئة السوق المالية 1116،45
.)46
وقد صدر ) نظام السوق المالية ( في سبعة وستون مادة موزعة على عشرة فصول رئيسية تناولت
جميع ما يتعلق بسوق رأس المال من حيث الإدارة والتنظيم وهيئة سوق المال والتداول والإفصاح
بالإضافة إلى العقوبات والمخالفات وأساليب التعامل معها) الرحيلي 1111،348 (، ويوضح
1( المكونات الرئيسية لنظام السوق المالية السعودي من حيث عدد الفصول - الجدول ) 1
والموضوعات التي تناولها النظام وعدد المواد لكل فصل والوزن النسبي لكل موضوع.

1( أن هيئة السوق المالية استحوذت على الجزء الأكبر من نظام السوق - يتضح من الجدول ) 1
المالية ) 11 % تقريبا( لأن إنشاء هذه الهيئة هو التطور الأكثر أهمية في نظام السوق المالية الجديد
.) )الميهي 1116،31
في 49 / 3 / 1117 م الموافق 19 / 1 / 4118 ه وافق مجلس الوزراء على تأسيس شركة مساهمة
باسم " شركة السوق المالية السعودية ) تداول ( " ، يبلغ رأسمال الشركة 451 مليار ريال مقسماً إلى
411 مليون سهم مملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، ويأتي القرار تنفيذاً للمادة العشرين
من نظام السوق المالية التي تقضي بأن تكون الصفة النظامية للسوق المالية شركة مساهمة، تهدف
هذه الشركة إلى توفير وتهيئة وإدارة آليات تداول الأوراق المالية والقيام بأعمال التسوية والمقاصة
للأوراق المالية وإيداعها وتسجيل ملكيتها ونشر المعلومات المتعلقة بها، ويتكون مجلس إدارة شركة
السوق المالية السعودية تداول من تسعة أعضاء يتم تعيينهم بقرار من مجلس الوزراء وترشيح من
رئيس مجلس هيئة السوق المالية، وتشمل عضوية المجلس ممثل من وزارة المالية، وممثل من
وزارة التجارة والصناعة، وممثل من مؤسسة النقد العربي السعودي، وأربعة ممثلين عن شركات
الوساطة المرخصة، وممثلين عن الشركات المساهمة المدرجة )المصدر موقع السوق المالية
السعودي " تداول "(.
ويعد إنشاء شركة السوق المالية السعودية خطوة مهمة في تاريخ السوق السعودية فقد حملت أعباء
كثيرة كانت ملقاة على هيئة السوق المالية، مما أعطى الهيئة المجال للتركيز على أعمالها الأساسية
المتمثلة في إصدار اللوائح والقوانين المنظمة للسوق المالية.
وبالرجوع إلى اللوائح التنفيذية في موقع هيئة السوق المالية الالكتروني ) www.cma.org.sa )
نجد أن الهيئة أصدرت لتطوير السوق اثني عشر لائحة تنفيذية حتى عام 1144 م كالتالي:
 في 1 / 41 / 1111 م أصدرت الهيئة اللوائح التالية:
- قائمة المصطلحات المستخدمة في لوائح هيئة السوق المالية وقواعدها.
- قواعد التسجيل والإدراج
- لائحة طرح الأوراق المالية
- لائحة سلوكيات السوق
 في 18 / 6 / 1115 م أصدرت الهيئة اللوائح التالية:
- لائحة الأشخاص المرخص لهم
- لائحة أعمال الأوراق المالية
 في 45 / 7 / 1116 م أصدرت الهيئة لائحة صناديق الاستثمار العقاري.
 في 41 / 44 / 1116 م أصدرت الهيئة لائحة حوكمة الشركات.
 في 11 / 41 / 1116 م أصدرت الهيئة لائحة صناديق الاستثمار.
 في 3 / 41 / 1117 م أصدرت الهيئة لائحة الاندماج والاستحواذ.
 في 4 / 41 / 1118 م أصدرت الهيئة قواعد مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.
 في 13 / 4 / 1144 م أصدرت الهيئة لائحة إجراءات الفصل في منازعات الأوراق المالية.
وضمن سعي الهيئة المتواصل لتطوير السوق المالية أعلنت الهيئة في 6 / 6 / 1119 م موافقة مجلس
إدارتها على إنشاء سوق مالية لتداول الصكوك والسندات في المملكة، لتكون ثاني سوق منظم
للأوراق المالية بعد أن كان التداول في سوق المال السعودي مقتصراً على الأسهم العادية، ويأتي
إنشاء هذا السوق حرصاً من الهيئة على توفير وسائل استثمار وقنوات تمويل جديدة، خاصة أن هذه
السوق ستوفر خدمات آلية مباشرة مختلفة في هذا المجال مثل: إدراج الصكوك والسندات وإرسال
الأوامر، وتنفيذ الصفقات، والتسوية، ونشر بيانات الأسعار، والحفظ والتسجيل وغيرها من
الخدمات، ويتم تداول الصكوك والسندات عن طريق الأشخاص المرخص لهم في السوق باستخدام
المحافظ الاستثمارية المستخدمة لتداول الأسهم، وقد انطلقت السوق فعليا في يوم السبت
43 / 6 / .) 1119 م ) التقرير السنوي لهيئة السوق المالية 1119
وبذلك شهد سوق المال السعودي في الفترة الماضية ازدهاراً كبيراً وتصاعدت القيمة السوقية
للشركات في سوق الأسهم وخاصة خلال الفترة من 1111 م إلى 1115 م حتى وصل المؤشر إلى
قمته في 15 / 1 / 1116 م فقد أغلق السوق عند مستوى 11631586 نقطة، من بعدها حدثت تقلبات
في السوق واستمر المؤشر في الهبوط حتى وصل إلى مستوى 7933519 نقطة في نهاية عام
( % 1116 م مقارنة مع 46741561 نقطة كما في نهاية عام 1115 م متراجعاً بنسبة 51553
التقرير السنوي لأداء السوق المالية السعودية 1116،3 (، وفي عام 1117 م أخذ السوق بالتحسن
حتى وصل إلى مستوى 44475596 نقطة في نهاية عام 1117 م )التقرير السنوي لأداء السوق
المالية السعودية 1117،4 (، بعد ذلك استمر مؤشر السوق في التذبذب لفترة حتى وصل إلى
مستوى 1431 نقطة في 9 / 3 / 1119 م كأدنى مستوى تاريخي له في ظرف ثلاث سنوات، وتقدر
نسبة الانخفاض من الذروة حتى القاع 1955 %، ليستقر المؤشر خلال الفترة الحالية في مستويات
.) مابين ستة إلى سبعة آلاف نقطة )الدويحي 1144
2-2 حجم سوق الأسهم السعودي:
على الرغم من كون سوق المال السعودي أكبر سوق مالي في منطقة الشرق الأوسط إلا أنه مازال
يعد سوقاً نامياً ،حيث بلغ عدد الشركات المساهمة المدرجة فيه حتى إعداد هذه الدراسة 451
3( أن القطاعات المكونة للسوق تتمثل في خمسة عشر قطاعاً هي: - يتضح من الجدول ) 1
المصارف والخدمات المالية، الصناعات البتروكيماوية، الاسمنت، التجزئة، الطاقة والمرافق
الخدمية، الزراعة والصناعات الغذائية، الاتصالات وتقنية المعلومات، التأمين، الاستثمار المتعدد،
الاستثمار الصناعي، التشييد والبناء، التطوير العقاري، النقل، الإعلام والنشر، الفنادق والسياحة.
وترى الباحثة أنه من المتوقع أن يشهد سوق الأسهم السعودي زيادة في عدد الشركات المساهمة
مستقبلاً نظراً لتوجه الاقتصاد السعودي لفتح مجالات الاستثمار الأجنبي مما سيؤدي إلى ضخ
السيولة في السوق، وإمكانية إضافة قطاعات أخرى جديدة تزيد من نشاط وتطور الاقتصاد
السعودي.
1-2 خصائص سوق الأسهم السعودي:
يختص سوق الأسهم السعودي بخصائص معينة من أهمها:
-4 سوق الأسهم السعودي سريع التأثر بالأحداث الخارجية والمحلية، ويوضح ذلك تأثره
بالأزمات العالمية في السنوات الأخيرة مثل: أزمة الرهن العقاري الأمريكي، وأزمة ديون
دبي ومديونية أوروبا وخاصة اليونان، ومؤخراً كان للاضطراب السياسي في منطقة
الشرق الأوسط أثره على السوق، حيث سجلت سوق الأسهم السعودية هبوطاً حاداً نتيجة
لتأثره بالاضطراب السياسي في شمال أفريقيا والبحرين واليمن.
-1 صغر حجم الأسهم المتداولة في السوق مقارنة بالأسهم التي تم إصدارها، وتتعدد الأسباب
التي تكمن وراء صغر قاعدة السوق أهمها يعود إلى تملك الدولة لنسبة كبيرة من هذه
الأسهم وهي غير متداولة، كما تمتلك صناديق الدولة ) مثل صندوق التأمينات الاجتماعية،
وصندوق معاشات التقاعد ( نسبة كبيرة كذلك وهي استثمارية طويلة الأجل، كما أن هناك
بعض المستثمرين من مؤسسي هذه الشركات يتمسكون بأسهمهم ولا يقومون بتداولها وذلك
لأن استثمارهم طويل الأجل أو لرغبتهم في رئاسة أو عضوية مجلس إدارة ) المزراقي
.)1117،13
-3 معظم المستثمرين في سوق الأسهم السعودي هم من الأفراد وتتصف سلوكياتهم عادة
بالعشوائية وبالتالي يصعب التنبؤ بحركتهم، ووفقاً لدراسة إحصائية تبين أن في أسواق
71 % من المساهمين في تلك الأسواق من الأفراد والباقي - % المال العربية ما يقارب 65
71 % من - % مؤسسات، في حين كانت أسواق المال الغربية على العكس تماماً أي 65
.) 35 % من الأفراد ) أبو طعيمة 1117،1 - % الشركات و 31
-1 سيطرة أسلوب المضاربات على التعاملات في السوق بحثاً عن تحقيق الربح السريع، حيث
ترتفع الأسعار وتهبط بشكل غير مبرر علمياً وعملياً، وقد يكون ذلك بسبب قيام كبار
المضاربين بتداولات وهمية مدعومة بإشاعات كاذبة مما يضر صغار المستثمرين
.) ويعرضهم لخسائر فادحة ) الحصان 1111،41
-5 يفتقر سوق الأسهم السعودي إلى مؤسسات أو شركات متخصصة تقوم بدور صانعي السوق
لتأمين السيولة المطلوبة لتحريك السوق بشكل يضمن استمرارها واستقرارها، فتدخل
كطرف بائع في حالة ازدياد الشراء وكطرف مشتر في حالة ازدياد البيع على سهم معين،
مع ملاحظة أنه قد صدر أمر ملكي بإنشاء صندوق التوازن ليقوم بهذه المهمة ولكنه لم ينشأ
.) حتى إعداد هذه الدراسة )المزراقي 1117،13
-6 عدم قدرة معظم شركة الوساطة على السيطرة على حصة كبيرة من السوق، حيث تنقسم
شركات الوساطة إلى فئتين: الشركات التابعة للبنوك التجارية، والشركات المستقلة. وتعاني
شركات الوساطة المستقلة من صعوبة النمو لعدة أسباب أهمها المنافسة غير العادلة مع
الشركات التابعة للبنوك كونها لديها عملاء مرتبطين بها وبخدماتها إضافة إلى مزايا
خدمات الاستثمار التي تحصل عليها، كما أن استناد شركات الوساطة إلى التحليل الفني لا
يتناسب مع سياسة المضاربة التي يعتمدها غالبية المستثمرين في السعودية، إضافة إلى عدم
معرفة الكثير من المستثمرين بأنشطة شركات الوساطة وتقديمها للاستشارات المالية أدى
إلى توجه عدد كبير من شركات الوساطة إلى الانسحاب من السوق وإلغاء التراخيص تلافيا .) للخسائر الكبيرة
زوارنا الكرام : رجاء خاص الاشتراك في قنواتنا المحاسبية من خلال علامات الاشتراك المبينة في السطور التالية او من خلال مربع القناة الظاهر في القائمة الجانبية مع جزيل شكري وامتناني العظيم لكم ،،، اشتراككم حافز لنا لتقديم الافضل وحتى يصلكم كل جديد
  
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*
لكم كل الود والتقدير من : احمد دحان

مع تحيات: احمد دحان

يمني الجنسية من مدينة صنعاء ومقيم في صنعاء ماستر محاسبة محاضر ومستشار مالي اهدف الى نشر العلوم المحاسبية والادارية والاقتصادية بكل الامكانيات والوسائل المتاحة لنبني جيلا محاسبيا وادارياً متمكن ومبدع يعمل بجد واخلاص ومهنية عالية على اسس علمية متينة بما يعود من ذلك بالنفع على امتنا العربية والاسلامية والنهوض بالاقتصاد والحد من البطالة .

جميع الحقوق محفوظة

العلوم والمعارف والتقنية.

2018